العين..نظرة أقرب على موسم الزعيم حتى الآن

27/03/2020

أوراق عديدة احتاجت إدارة العين الإماراتي إعادة ترتيبها قبل انطلاق الموسم الكروي الحالي (2019 -2020) لضمان عودة الزعيم إلى مكانه المفضل على قمة الترتيب، بعدما أنهى الموسم السابق في المركز الرابع. 

تعاقد النادي مع المدرب الكرواتي إيفان ليكو بعد مسيرة ناجحة مع كلوب بروغ البلجيكي. وأبرم مع العديد من الصفقات أبرزها التوغولي لابا كودجو من نهضة بركان المغربي، والبرازيلي كايو كانيدو قادمًا من الوصل.

حقق العين نتائج إيجابية في الأسابيع الأولى لكنّ أداء خطوط الفريق الثلاث (الدفاع والوسط والهجوم) كان متباينًا. وبينما كان هجوم الزعيم يدك حصون المنافسين، حيث سجل 17 هدفًا في أول 5 مباريات فقط (8 أهداف منها بتوقيع لابا كودجو) كانت الدفاعات  تواجه بعض الأزمات حيث لم تنجح في الحفاظ على شباكها نظيفة في الخمس مباريات الأولى، وتلقت خلالها 8 أهداف.

مباراة محورية

خلافًا للمتوقع، لم يمنح الفوز الكبير الذي حققه الزعيم على الفجيرة (7-1) في الجولة الخامسة، دفعة معنوية للاعبين لمواصلة النتائج الإيجابية بل حدث نقيض ذلك، حيث تراجعت النتائج بعده بشكل واضح. 

صام الفريق عن التسجيل مباراتين متتاليتين أمام الجزيرة ثم بني ياس، وانتهت كل منهما بالتعادل السلبي. وظهر خلال المباراتين أن كايو كانيدو ما زال بعيدًا عن المستويات التي كان يقدمها أثناء تواجده في صفوف الوصل. 

فقد الفريق نقطتين جديدتين بتعادله للمباراة الثالثة على التوالي أمام النصر. وكان الزعيم قريبًا من الفوز بنقاط هذه المباراة لكنّ العميد اقتنص التعادل في اللحظات الأخيرة.

وبعد فوزٍ على عجمان، جاءت الهزيمة أمام الظفرة في الجولة العاشرة بهدفين مقابل هدف على استاد هزاع بن زايد، لتضع حدًا لمسيرة الكرواتي ليكو مع الفريق حيث قررت إدارة النادي إقالة المدرب لتسند المهمة بشكل مؤقت إلى غازي فهد قبل أن تتعاقد مع البرتغالي بيدرو إيمانويل. 

تطور وانتفاضة

ابتعد الزعيم عن القمة بعد نزيف النقاط الذي حدث بين الجولتين السادسة والعاشرة. وأفسح مجالًا للشارقة وشباب الأهلي والجزيرة لاحتلال المراكز الثلاث الأولى، بينما تراجع الفريق إلى المركز الرابع برصيد 18 نقطة. 

في الأيام الأولى للمدرب البرتغالي الجديد ودع الفريق بطولة كأس الخليج العربي بعد هزيمته أمام النصر بركلات الترجيح في الدور نصف النهائي لكنّ بصمات بيدرو إيمانويل بدأت تظهر سريعًا.

تحسّن دفاع الفريق بشكل واضح. ولم تهتز شباك الزعيم في أول مباراتين للفريق مع المدرب البرتغالي بمسابقة الدوري أمام خورفكان ثم الوصل، وكان الفوز حليفًا له في كلتيهما بثلاثية في المباراة الأولى وخماسية في المباراة الثانية. 

كما نجح بيدرو في زيادة الفاعلية الهجومية للفريق على مرمى المنافسين بخلق أكبر عدد ممكن من الفرص ولو لم يستحوذ الفريق على الكرة طوال الوقت. وفي مباراة الوصل بلغت نسبة استحواذ الزعيم على الكرة  49% لكنّه نجح في الفوز بخماسية، بينما بلغت نسبة استحواذه على الكرة في مباراة الظفرة مع إيفان ليكو 68% ورغم ذلك خسر بهدفين مقابل هدف.

وبعد تعادل إيجابي مع الشارقة، بدأ الزعيم زحفه بخطىٍ ثابتة نحو القمة لتضييق الخناق على المتصدر شباب الأهلي. حقق الزعيم 3 انتصارات متتالية على اتحاد كلباء وحتا والفجيرة على الترتيب. قبل أن يتعثر في آخر جولات دورينا قبل التوقف ويخسر من الجزيرة (3-1).

ساعد العين في هذه الانتفاضة التطور الملحوظ في أداء بعض لاعبي الفريق، وعلى رأسهم بندر الأحبابي الذي يقدم موسمًا استثنائيًا مع الزعيم. وشكلت الجبهة اليمنى التي يشغلها بندر نقطة القوة الأساسية في أداء العين هذا الموسم. وصنع الأحبابي 12 هدفًا هذا الموسم، وهو أكثر لاعبي دورينا صناعة للأهداف، كما سجل 3 أهداف. 

وكذلك، قدم جمال معروف أداءً مميزًا رغم قلة مشاركاته. وسجل معروف 7 أهداف وصنع هدفًا للزعيم. كما ساهمت الصفقات الشتوية في تحسن أداء الفريق خاصة باوزيران إسلام خان لاعب خط الوسط الذي صنع 3 أهداف خلال 6 مباريات.

انتفاضة الزعيم ساعدته على التقدم في جدول الترتيب ليحتل المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن المتصدر شباب الأهلي. وإجمالًا سجل الفريق 46 هدفًا، وهو صاحب أقوى خط هجوم، وتلقت شباكه 21 هدفًا. ويتصدر لابا كودجو ترتيب هدافي الفريق والدوري أيضًا برصيد 18 هدفًا. 

يُذكر أن العين نجح في بلوغ نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة بعد فوزه على الشارقة (3-2). ويواجه الزعيم فريق الظفرة في المباراة النهائية.

الصفحة الرئيسية

الأخبار

May 28

رابطة المحترفين الإماراتية تطلق برنامجًا رائدًا لحماية الأطفال

برنامج رائد من رابطة المحترفين لحماية الأطفال

More
May 27

نجوم دورينا الأوفياء - الجزء الأول

هؤلاء النجوم لم يلعبوا إلا لنادٍ واحد في دورينا

More
May 25

أبرز المباريات الدرامية في دوري الخليج العربي

أبرز المباريات الدرامية في دوري الخليج العربي

More