نجوم دورينا الأوفياء - الجزء الأول

27/05/2020

بينما تتبارى الأندية لضم أبرز اللاعبين في صفوف منافسيها، وبينما يفضّل كثير من اللاعبين الانتقال من نادٍ لآخر، فإن هناك قلة قررت أن تقضي مسيرتها بالكامل في صفوف فريق واحد، لا تخلع قميصه إلا باعتزال اللعبة.

ومنذ بداية عهد الاحتراف في دوري الخليج العربي، ورغم نشاط الأندية في كل سوق انتقالات إلّا أن هناك بعض اللاعبين الأوفياء لفرقهم قرروا عدم الانتقال إلى أي منافس.

في الحلقة الأولى من هذه السلسلة، نرصد مجموعة من أبرز هؤلاء النجوم الأوفياء لفرقهم في دورينا. والذين ما زالوا يركضون في ملاعبنا ولم تنتهِ مسيرتهم بعد.

إسماعيل مطر (الوحدة)

يملك إسماعيل مطر قائد فريق الوحدة سجلًا حافلًا في دورينا. وبدأ "سُمعه" مسيرته مع الفريق الأول للعنابي موسم (2002-2003).

لم يفقد مطر مكانه في التشكيل الأساسي للوحده رغم بلوغه عامه السابع والثلاثين. وشارك هذا الموسم في 14 مباراة سجل خلالها هدفًا واحدًا، وصنع 4 أهداف.

وحين توّج العنابي بلقب دورينا موسم (2009-2010) كان لإسماعيل دور بارز بتسجيل 5 أهداف وصناعة 9 أهداف أخرى.

وإجمالًا شارك اللاعب المخضرم في 153 مباراة في دوري الخليج العربي، وسجل خلالها 17 هدفًا وصنع 37 هدفًا.

 

علي خصيف (الجزيرة)

في مراحل الناشئين، ارتدى علي خصيف قميص الفجيرة قبل أن ينتقل عام 2005 إلى صفوف الجزيرة وعمره 17 عامًا. ومنذ هذا التوقيت وحتى يومنا هذا لم يرتدِ الحارس الإماراتي الدولي إلا قميص فخر أبوظبي.

تألق خصيف مع المنتخب الإماراتي الأوليمبي، ثم نجح في فرض اسمه على الفريق الأول للجزيرة وأصبح أحد اهم الحراس في دوري الخليج العربي.

شارك خصيف في 216 مباراة مع فخر أبوظبي في مختلف المسابقات، منها 169 مباراة في دوري الخليج العربي.

  

محمد عبد الرحمن (العين)

تدرج محمد عبد الرحمن في صفوف ناشئي العين، قبل تصعيده إلى الفريق الأول عام 2008 ليبدأ مسيرة طويلة حافلة بالتألق مع الزعيم.

وخلال 12 موسمًا مع العين خاض عبد الرحمن 213 مباراة منها 147 مباراة في دوري الخليج العربي. وبسبب إجادته في أكثر من مركز شارك عبد الرحمن كلاعب وسط مدافع، ولاعب وسط مهاجم وعلى طرفي الملعب في بعض المباريات.

وفاز عبد الرحمن (31 عامًا) مع العين بالدوري 4 مرات مواسم (2011-2012) و(2012-2013) و(2014-2015) و(2017-2018).

 

علي مبخوت (الجزيرة)

اللاعب الأصغر في هذه القائمة هو علي مبخوت هداف فريق الجزيرة، وأحد أبرز اللاعبين في تاريخ المسابقة.

مبخوت ابن الـ29 عامًا، شارك مع فخر أبوظبي للمرة الأولى في الدوري في إبريل 2009. وقدم سريعًا أوراق اعتماده ليحجز في فترة قصيرة مكانًا في التشكيل الأساسي للفريق.

تصدر مبخوت ترتيب هدافي دورينا موسمًا واحدًا (2016-2017) حين سجل 33 هدفًا. ويحتل المركز الثاني في قائمة الهدافين التاريخيين لدوري الخليج العربي (منذ بداية عهد الاحتراف) برصيد 146 هدفًا بفارق 6 اهداف فقط عن سباستيان تيغالي.

كما يعد مبخوت الهداف التاريخي للمنتخب الإماراتي الأول بعدما تخطى الأسطورة عدنان الطلياني، وكان الأخير قد سجل 52 هدفًا دوليًا قبل أن يسجل مبخوت هاتريك في مباراة الأبيض أمام إندونسيا في أكتوبر الماضي ليرفع رصيده إلى 54 هدفًا دوليًا.

 

تستمر حلقات هذه السلسلة غدًا بمجموعة أخرى من أوفياء أندية دورينا الذين ارتبطت اسماؤهم بنادٍ واحد.

الصفحة الرئيسية

الأخبار

Aug 13

الاجتماع الدوري الأول لعمومية المحترفين يعتمد آلية توزيعات عوائد الرابطة على الأندية الأعضاء

حضره ممثلو الأندية ال14 عبر تقنية الاتصال المرئي

More
Aug 12

غدا..الاجتماع الدوري الأول لعمومية المحترفين

يعقد عبر تقنية الاتصال المرئي

More
Aug 09

الاجتماع الدوري الأول للمديرين التنفيذيين يطلع على استعدادات عمومية المحترفين ومشاريع الموسم الجديد

أقيم ظهر الأحد بتقنية الاتصال المرئي عن بعد

More